قائد الكتيبة الثالثة التابعة للواء الأول حماية لـ"الأمناء": هذا مصير الاستقطاعات من مرتبات المتغيبين وليس لدينا ما نخفيه
الأمناء/ سالمين دليو:

قال المقدم أكرم الحييد قائد الكتيبة الثالثة التابعة للواء الأول حماية رئاسية: إن مايتم ترديده وإشاعته حول عمل ومهام الكتيبة أمر بعيد كل البعد عن الواقع ، مشيرًا بأن ليس لديهم ما يخفونه وعملهم واضح للعيان .

واستعرض المقدم الحيد في حوار مقتضب مع "الأمناء" ما تم إنجازه ضمن الكتيبة منذ التأسيس بشفافية ووضوح مشيرا إلى ذلك بالقول : " تم تأسيس الكتيبة بداية شهر يناير 2018م، ككتيبة طوارئ وجاء هذا التأهيل على مرحلتين حسب البرنامج المعد من قبل  قيادة اللواء الأول حماية رئاسية فقد تم تجهيز سريتين كمرحلة أولى وفي المرحلة الثانية تم تجهيز سريتين قوام كل واحدة 90 فردًا وقد تم تدريب كل تلك المجاميع على الأسلحة المتوفرة لدينا من المعدل والآربيجي والدوشكا والآلي والسلاح المتوسط كما أن لدينا برنامج تدريبي وتأهيلي مع قيادة اللواء ، وكل ما نقوم به من إصلاحات داخل الكتيبة بعلم قيادتنا في ألويات الحماية الرئاسية ".

وحول موضوع الخصيمات في الكتيبة  قال المقدم الحيد : " لا نقوم بالخصم عبثا, أو باطلاً أو تعنت ضد أحد عندنا؛ فالخصم كل شهر بشهره من التزم جاء وأخذ راتبه ومن غاب خصمنا عليه وغطينا به الخدمات ويوميا يتم صرف ألفين ريال لكل فرد وجندي ملتزم ناهيك عن علاوة المساعدين والضباط ومن هذه الخصميات حق الغياب والتي يظن البعض أنها تذهب لجيوبنا ونقوم بتحسين وضع الكتيبة السكني والمعيشي حيث عملنا على تجهيز العنابر للسكن وشراء المراوح والمكيفات وتشغيل الماطور في حالة انقطاع التيار الكهربائي وعملنا على إيجاد شبكة الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي لكي يكون العسكري على دراية كاملة بما يدور حوله من أحداث وأيضا تتغير النظرة للعسكري عن السنوات الماضية فيجب أن يكون العسكري على ثقافة كبيرة وعالية وحتى يتعامل بأفضل معاملة مع المواطن والذي كان يأخذ نظرة عكسية عنه فنعمل في الكتيبة على تهذيبه وإعادة التركيبة العقلية من خلال المحاضرات التوعوية ، ومن الخصميات على المتغيبين قمنا لتحسين مطبخ الكتيبة وكذا توفير المياه الصالحة للشرب وقمنا بشراء زلومة (باص) لنقوم بإسعاف المرضى وهذا كله من الخصميات فلا شيء يذهب إلى جيوبنا وكل من في الكتيبة يعلم بكل صغيرة وكبيرة وليس لدينا ما نخفيه ".

 

مضيفــًا :" والكتيبة الثالثة حماية رئاسية مثل غيرها من الكتائب في الألوية والمعسكرات لها سلم قيادي من قائد الكتيبة إلى الأركان إلى رئيس العمليات وفيها كل التخصصات من توجيه معنوي ودائرة فنية وإشارة وأمن وإمداد وتموين وصيانة وهندسة ونقل وكل ما هو موجود في الألوية والمعسكرات والعدد الفعلي لكتيبتنا المتمركزة في معسكر طارق يقدر بأربعمائة وثلاثين من أفراد ومساعدين وضباط حيث يبلغ عدد الضباط 12 ضابط ، كما أن الكتيبة لها تواجد في بعض الأماكن والتي تم الاستعانة بناء لتعزيزها ومنا منزل نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري وفي قيادة اللواء الأول حماية رئاسية وكذا في اللواء الخامس مشاة بمودية تحت قيادة العميد سند امجلد ويوجد لدينا 180 فردًا بين شهداء وجرحى وكبار سن وأمراض".

وفي الختام طالب المقدم الحييد القيادة العليا ممثلة بالعميد ناصر عبدربه منصور هادي قائد ألوية الحماية الرئاسية والعميد سند امرهوه بالنظر إلينا وما نعاني منه من نقص في بعض المواد المطلوبة ومنها المحروقات والسيارات والمعدات والأسلحة حتى نتمكن من القيام بمهامنا على أكمل وجهٍ.

متعلقات
ناطق الانتقالي: المجلس شكل فريقه التفاوضي وحوار جدة سيضع النقاط على الحروف
بن بريك:هذا هو الفرق بيننا وبين الإصلاح
ري أكثر من عشرين الف فدان بدلتا أبين لموسم الخريف لهذا العام
اجتماع بوزارة النقل برئاسة القفيش يناقش آليات الانضباط والحضور لمرافقها
مليشيا الحوثي تعتقل الفنان الصعدي في عمران