• آخر تحديث: الاحد 01 اغسطس 2021 - الساعة:21:59:32
آخر الأخبار
أخبار وتقارير
في مؤتمرها الصحفي.. منظمة تشهر تقريرها حول واقع حقوق الإنسان والتنظيمات الإرهابية في محافظة أبين
تاريخ النشر: السبت 10 يوليو 2021 - الساعة 15:02:27 - حياة عدن/حنان فضل
  أقامت اليوم السبت،منظمة حق للحقوق والحريات مؤتمراً صحفياً لإشهار تقاريرها المتعلقة بواقع حقوق الإنسان والتنظيمات المتطرفة الإرهابية في محافظة أبين تحت عنوان"حرب أبين المفتعلة"بحضور المحامية نيران سوقي عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي ونائب رئيس الجمعية الوطنية،والدكتور عبدالعزيز هادي نائب رئيس دائرة حقوق الإنسان في الأمانة العامة وعددا ً من الباحثين والأكاديميين ومنظمات المجتمع المدني والإعلاميين والصحفيين والنشطاء في مجال حقوق الإنسان.   وفي بداية المؤتمر وزعت منظمة حق للحقوق والحريات على المشاركين نسخ التقرير باللغتين العربية والإنجليزية،الذي تضمن على رصيداً وافرا ً من العمل التوثيقي الميداني والاحصائي والتحليلي،واشتمل على مجموعة تقارير أعدتها منظمة حق خلال الفترة من 2011 إلى 2017م،احتوت على رصد دقيق وتوثيق لسلسلة من الجرائم والاعتداءات وانتهاكات حقوق الإنسان"المدنيون".   وفي مستهل المؤتمر قدم الأستاذ الخضر الميسري رئيس منظمة حق للحقوق والحريات استعراضاً شاملاً لمحتوى التقرير وشرح للمشاركين خطوات إعداده وعمليات جمع ورصد وتوثيق البيانات والمعلومات التي تضمنها التقرير وأساليب إعداده المتنوعة التي توزع بين العمل المكتبي والتحليل والجداول الإحصائية والنزول الميداني ومقابلة الضحايا وأسرهم والجهات ذات العلاقة وتوثيق الشواهد والأدلة،كما شرح رئيس منظمة حق أمام الحاضرين ما تضمنه التقرير من معلومات بشأن أبين إبان فترة إعداد التقرير.   وعقب ذلك قُدمت في المؤتمر الصحفي عدد من المداخلات منها مداخلة الباحث محمد ناصر العولقي ومداخلة الدكتور فضل الربيعي وايضاً مداخلات المشاركين وبعدها فتح باب النقاش أمام الحاضرين وقدمت عدد من الأسئلة والاستفسارات حول التقرير،ومن جانبه تم الرد عليها كما قُدمت عدد من التعقيبات والاضافات التي أشارت في مجملها إلى إيجابية محتوى التقرير وماورد في المداخلات المقدمة عنه ولامست كذلك الوضع الحالي في أبين من حيث بروز نشاط الجماعات الاهاربية مرة أخرى،متكنة على حلفائها في جيش وسلطة الشرعية اليمنية وعلى وجه التحديد مليشيات حزب الإصلاح الاخونجي.   وفي ختام المؤتمر صدر عن المشاركين أبرز النقاط الأساسية:   1/ضرورة قيام الحكومة اليمنية بإنصاف ضحايا الإرهاب المدنيين.   2/إعتبار الجرائم والانتهاكات والاعتداءات التي ارتكبت هي جرائم لن تسقط بالتقادم ويجب محاسبة المسؤولين.   3/يؤكد المشاركون في المؤتمر الصحفي على تطهير قوات الجيش والأمن من القيادات والقوى الحزيبةالتي تدعم عناصر الإرهاب سوى بالخطاب أو الفتاوى المتطرفة أو المال والسلاح وتتسر عنها.   يوصي المشاركون الحكومة الشرعية وكافة القوى والتيارات الوطنية المستنيرة التعامل بجدية مع خطر الإرهاب ومواجهته..
التعليقات
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز