• آخر تحديث: الاحد 01 اغسطس 2021 - الساعة:21:59:32
آخر الأخبار
أخبار عدن
في الذكرى السنوية السادسة لاستشهادة ورفاقة في معركة تحرير الوطن
عرفان يونس..المقاوم البطل الذي استشهد واقفا كما تموت الأشجار
تاريخ النشر: الجمعة 18 يونيو 2021 - الساعة 01:06:06 - حياة عدن/لطفي الداحمة

 

تهّلُ علينا اليوم الذكرى السنوية السادسة للشهيد المقاوم البطل عرفان يونس السلامي _ رحمه الله وطيب ثراه _ في مثل هذا التاريخ 17 يونيو 2015م سقط بمدينة كريتر شهيدنا البالغ من العمر 25 عام، مديرية صيرة حي البوميس، بدم بارد وذلك من قبل مليشيات الحوثي المجوسية بعد مواجهته لها بكل شجاعة وجها لوجه.

 

مليشيات الغزاة أطلقت عليه وابلا من الرصاص مما أدى إلى سقوطه واستشهاده فوراً أمام مبنى مركز شرطة كريتر التي كانت تتخذه المليشيات مقراً لها لتنفيذ عملياتها الإجرامية.. 

 

تهّلُ علينا الذكرى بالكثير من العِبر والدروس والقيم والمبادئ نحييها وتحيينا بمعانيها قوة وعزيمة وثباتاً والتزاماً بنهج من عشقوا الشهادة في سبيل الله والجنوب وعدن، دافعوا عن دينهم وعرضهم وارضهم، ونالوا شرفها بعزة وكرامة وإباء واختاروا لأنفسهم إن شاء الله المكانة العالية عند الله القائل سبحانه وتعالى: "وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ* فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ* يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ" آل عمران 169ـ171)..

 

ويعد الشهيد عرفان السلامي أول من التحق بركب مسيرة الثورة الجنوبية المباركة السلمية، وأحد مؤسسي حركة صقور الجنوب للتحرير والاستقلال، وكان عضوا في لجنة الشهيد خالد الجنيدي للتصعيد الثوري، وكان مشاركا في كل الفعاليات والمليونيات الثورية الجنوبية وآخرها مليونية الاستقلال 30 نوفمبر في العام 2014م. الشهيد كان من الثوار الشباب في الميدان المفعم بالنشاط الفعال وكانت أمنيته أن يسقط شهيداً من أجل وطنه الجنوب، شارك الشهيد في تطبيق العصيان المدني بالعاصمة عدن، وقاوم الاحتلال الحوثي العفاشي حتى سقط شهيداً على هذه البقعة الطاهرة من أرض الجنوب دفاعا عن ترابها..

 

رحم الله شهداءنا الأبرار وأسكنهم فسيح جناته وجمعنا بهم جنات النعيم، ونحن في ذكرى الشهيد نجدد العهد مع الله ومع تلك الدماء الطاهرة إننا على دربهم سائرون وعلى خطاهم سائرون حتى يكتب الله لنا ولشعبنا الجنوبي النصر أو الشهادة ..

التعليقات
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز