• آخر تحديث: الاربعاء 03 مارس 2021 - الساعة:16:45:25
آخر الأخبار
آراء واتجاهات
مختار الضالعي.. مناضل جنوبي يستحق التكريم
تاريخ النشر: الاثنين 18 يناير 2021 - الساعة 19:54:10 - حياة عدن / اياد البحيري :

كثيرا ما نجد المدافعين عن الوطن والباذلين له كل غالي ورخيص..  الا ان تجد من يضحي بكل مايملك ويهب نفسه وروحه فداء للوطن ويروي بدمه ثرى وارض الجنوب ليعود كل مرة بعد التئام جرحه ليواصل النضال حبا في الوطن فهذا لا نجده الا في الشباب الاوفياء الابطال المناضلين امثال البطل مختار محمد ناجي الضالعي (ابو عمر) الذي خاض خمار النضال والنضال المستمر من الضالع فقاتل قتال الابطال وشارك في معركة العزة والكرامة لتحرير الضالع خلال 2015 حتى تحقق النصر وواصل النضال في معركة تحرير عدن وأصيب اكثر من مرة في معارك التحرير ولكنه كان سرعان ما يعود الى ميدان الشرف وجرحه لم يجف بعد.. 
لم تمنعه جراحه من الالتحاق بميادين البطولة والشرف لتحرير ارض الجنوب فقاتل في عدن والضالع قتال الابطال حتى تحقق النصر؛  ثم التحق بجبهات النضال في حضرموت الوادي ليعود مرة اخرى الى عدن والتحق بقوات الحزام الامني .
كل من يعرفه يشيد بشجاعته وبسالته وحبه للوطن واستعداده لتقديم كل غالي ونفيس دفاعا عنه.. 
اصدقائه في الجبهات وفي مواقع الشرف والبطولة يذكرونه ويذكرون مسيرته المشرفه في النضال وحب الوطن وانه على عهد الرجال للرجال ويسردون قصص مشرفه من كفاحه وبطولاته في ميادين الشرف. 
المناضل ابو عمر من مواليد 1997 محافظة الضالع عاش ذروة شبابه مناضلا وعلى  درب الكفاح ولا زال على عهده ووعده متعهدا الا يتخلى عن مسيره ودرب الشهداء ..
انه ابو عمر الضالعي من بلاد الشهداء الازارق (عدن حماده) الذي قال انه سيضل لنا مدرسه تتربى فيها الاجيال.. رجل شامخ قاتل في جبهه الضالع 2015 ومن ثم انتقل الى عدن وقاتل القتال المستميت.. واصيب بجراح بليغه 3 مرات وهو لا زال على عهد الرجال لرجال 
وانتقل الى حضرموت الوادي  ومن ثم عاد الى عدن وانضم الى الحزام الامني.. لمواصلة النضال والكفاح وانطلق ثائرا الى جبهه الازارق مسقط راسه.. 
يقول عنه زملائه انه رجل بمعنى الكلمه رجل فيه روح الوطنيه والاباء والشموخ.. 
ويتساءلون: هل لهذا الرجل المناضل الذي روى بمده ارض الجنوب في اكثر من جبهة هل سيتلقى التكريم والتقدير من قبل قيادة المجلس الانتقالي تقديرا لنضاله وكفاحه المستمر حتى الان ووفاء له لوفائه لوطنه وأرضه

التعليقات
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص