• آخر تحديث: الجمعة 04 ديسمبر 2020 - الساعة:15:42:26
آخر الأخبار
أخبار عدن
"لملس" يقطع  الخط على الحوثيين وينهي أزمة ميناء عدن
تاريخ النشر: الثلاثاء 13 اكتوبر 2020 - الساعة 21:33:41 - حياة عدن / غازي العلوي :

نجح محافظ العاصمة عدن الأستاذ / أحمد حامد لملس بقطع الخط على جماعة الحوثي الانقلابية وإفشال مخططها الهادف إلى فتح ميناء الحديدة بعد ان استقلت اغلاق ميناء عدن لمطالبة المبعوث الأممي بفتح ميناء الحديدة بسبب اغلاق  موانئ عدن وفقا لمهدي المشاط الذي طالب جريفيث بسرعة فتح ميناء الحديدة مبررا ذلك بإعلاق ميناء عدن .

وقالت مصادر خاصة لـ"الأمناء" بأن محافظ عدن أحمد لملس استشعر هذا الخطر في ضل صمت الشرعية المسيطر عليها من قبل جماعة الإخوان المسلمين وقام بالتحرك وبذل جهود حثيثة ومتواصلة أفسد من خلالها مخطط الحوثيين بعد ان تكللت مساعيه يوم أمس الأول بالنجاح بإقناع العسكريين المعتصمين برفع خيام الاعتصام من أمام ميناء عدن وإعادة فتح ميناء المنطقة الحرة والسماح للقاطرات بالمرور وإعادة العمل في الميناء والمرافق الحيوية .

 

 وأفاد مصدر قيادي في هيئة العسكريين الجنوبيين، التي تنظم احتجاجات في عدن دخلت الشهر الرابع، أن الهيئة قررت تعليق تصعيدها ورفع الاعتصامات التي أقامتها أمام منشآت حيوية في المدينة عند منافذ الموانئ البحرية، تسبب مؤخراً بأزمة المشتقات النفطية، وعطلت أنشطة تجارية واقتصادية خاصة في ميناء البضائع (ميناء المعلا)، حيث الميناء الرئيس لليمن.

وأوضح المصدر أن جهوداً بذلها محافظ عدن أحمد لملس تكللت "بإقناع القيادات العسكرية في الهيئة العليا للأمن والجيش الجنوبي بتعليق برنامج التصعيد الميداني، ورفع الاعتصامات من أمام البوابات الرئيسية لمنافذ الموانئ البحرية في عدن، واستئناف العمل التجاري الذي توقف خلال الأسبوعين الماضيين وتسبب في خسائر كبيرة للتجار والموردين".

وكشف المصدر أن محافظ عدن، وقيادة الهيئة العسكرية توصلا إلى اتفاق شامل أفضى إلى "صيغة حلول مشتركة على قاعدة لا ضرر ولا ضرار، لمعالجة الأزمة وتجنيب البلاد أزمات أكبر يقوم بموجبها المحافظ باتخاذ عدد من الإجراءات العملية، وفي مقابلها تقوم القيادة العسكرية للهيئة العليا المشرفة على الاعتصام بتعليق نشاطها الميداني، والاكتفاء بالبقاء في مخيم الاعتصام حتى إيجاد معالجة لمطالبهم العادلة والمشروعة".

 

 

 

التعليقات
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص