• آخر تحديث: الخميس 29 اكتوبر 2020 - الساعة:14:56:52
آخر الأخبار
ثقافة وفن
السينما الأمريكية تنافس نفسها في تورنتو!
تاريخ النشر: الاربعاء 16 سبتمبر 2020 - الساعة 17:46:26 - حياة عدن/متابعات

تشهد الدورة الخامسة والأربعون من مهرجان تورنتو السينمائي الدولي منافسة شرسة بين مجموعة متميزة من الأفلام على جائزة الجمهور تلك الأفلام التى نالت استحسانا جماهيريا ونقديا كبيرا حتى كتابة هذه السطور وتعد جائزة الجمهور فى تورونتو أرفع جوائز المهرجان الكندى والذى سيختتم فعالياته مساء السبت القادم.

 

 

يأتى فى مقدمة الأفلام فيلم النجمة ناعومى واتس penguin bloom من إخراج جيلدن أيفن وهو فيلم درامى تدور أحداثه حول رياضية أسترالية تصاب بحادثة مروعة تتسبب فى كسر ظهرها مما يصيبها بالشلل فتتأثر حياتها وحياة أسرتها المكونة من زوجها وأبنائها الثلاثة وبينما هى غارقة فى الاكتئاب والحزن يعثر زوجها على طائر مكسور الجناح فتتبناه الأسرة ويقررون مساعدته وأثناء ذلك تتغير مشاعر الأم الحزينة وتتغير رؤيتها للحياة.

 

 

أما ثانى الأفلام فهو Tove من إخراج زايدا بلجروث وتدور أحداثه حول السيرة الذاتية للرسام الفنلدى توف يانسون والذى كانت لوحاته مصدرا للسعادة والأمل والتفاؤل أثناء الحرب العالمية الثانية.

 

 

أما ثالث الأفلام فهو «ليلة واحدة فى ميامى» من إخراج نجمة الأوسكار ريجينا كينج فى تجربتها الإخراجية الأولى وتدور أحداثه حول الملاكم محمد على كلاى وثلاثة من أصدقائه أثناء احتفالهم بفوز محمد على كلاى على سونى ليستون.

 

 

 

وكالعادة لا تغيب السياسة عن المهرجان حيث برز بقوة الفيلم الوثائقى السياسى The way I see It من إخراج داون بورتر والفيلم تدور أحداثه فى كواليس البيت الأبيض أثناء حكم الرئيس باراك أوباما وقد لقى الفيلم استحسانا نقديا وجماهيريا كبيرا وبالرغم من ذلك فقد اتهمه بعض من مؤيدى الحزب الأمريكى الجمهورى بأنه فيلم دعائى للديموقراطيين.

 

 

ولم تغب أفلام جوائز مهرجان فينيسيا عن الصخب ففيلم المخرجة كلوى تشاو Nomadland أو «أرض البدو» وهو الفيلم الذى اقتنص جائزة الأسد الذهبى فى مهرجان فينيسيا يأتى من بين الأفلام التى تنافس بقوة والفيلم بطولة نجمة الأوسكار فرنسيس مكدورماند والتى تجسد دور سيدة تجبرها الأوضاع الاقتصادية المتدهورة على أن تعيش حياة الرحالة.. وعلى غرار هذا الفيلم ينافس فيلم آخر قادم بالجوائز من مهرجان فينيسيا وهو «قطع من امرأة» من إخراج كورنيل موندرتشو والذى حصلت عنه بطلة الفيلم النجمة البريطانية فانيسا كيربى على جائزة أفضل ممثلة فى مهرجان فينيسيا ومن الواضح أن هذا الفيلم سيشكل بداية جديدة فى حياة الممثلة الشابة التى تألقت فى تجسيد أم فقدت طفلها بعد ولادته.

 

 

والحقيقة أن الملاحظ فى كل الأفلام التى تتصدر المشهد حتى الآن هى أنها أمريكية ماعدا الفيلم الفنلندى tove وكأن السينما الأمريكية تنافس نفسها فى هذا المهرجان!.

 

 

واستكمالا للأفلام التى خطفت البريق فى المهرجان يأتى الفيلم الأمريكى Ammonite أو «صدفة الأمونيت» وهو فيلم مليودرامى من إخراج فرانسيس لى وتدور أحداثه حول عالمة الحفريات الإنجليزية مارى آننج.

 

 

كما برز فيلم النجمة هالى بيرى فى تجربتها الإخراجية الأولى من خلال فيلم «Bruised» وتدور أحداثه حول واحدة من بطلات رياضة مصارعة المحترفين تحاول ترميم حياتها واستعادة حضانة ابنها وكذلك بريقها الرياضى من خلال الفوز على مصارعة ناشئة أخرى.

 

 

 

ويختتم المهرجان بالفيلم الهندى «فتى مناسب» للمخرجة ميرا ناير والمأخوذ عن رواية فيكرام سيت.

التعليقات
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص