غيل بن يمين و ساه مناطق حضرمية غنية بالنفط ومحرومة من أدنى الخدمات «صورة»
الامناء نت / سمير الكثيري

لمن لايعلم عن مضمون هذه الصورة فلتعلموا انها التقطت في احدى اهم و اكبر مناطق الامتياز بمحافظة حضرموت لإنتاج النفط .
فمن هذه المناطق في غيل بن يمين وساه يستخرج وينتج النفط والغاز الحضرمي بينما يقبع سكانها تحت خط الفقر والمرض والثلوث والعوز ومن تحتهم تجري انهاراً من الترواث لينهب مابين حكومة الفساد ومشائخ الفيذ وعسكرهم.
وتُركت غيل بن يمين وساه بدون مقومات التنمية، لامشاريع حيوية او حتى بنى تحتية تقدم لهم كعرفاناً لفضل هذه القرى على الوطن،فلا طرقات معبدة ولا مشاريع صحية او تنموية، ولا اتصالات بل انعدام تام لشتى الخدمات،فهؤلاء هم طلابهم يركبون ظهر الحمير للوصول إلى مدارسهم، وحديث الصورة ابلغ من اي كلام.
ويتسائل المواطنون هل قدمت الشرعية ومن قبلها حكومة الفيذ والاستحواذ اي مشاريع حيوية او تنموية تذكر لهذه المناطق الغنية بالنفط ؟ لتكون الاجابة سريعا هي لا!!

متعلقات
حنكة وبطولات الجنوب تردع مؤامرات الشرعية
الحزام الأمني بعدن ينفي اخبار متداولة عن احتراق طقم تابع لقواته
صحيفة بريطانية تروي قصص جرائم مروّعة تعرض لها الأطفال بتعز
الرصاص الراجع تقطع التيار الكهربائي 22 ساعة عن منطقة الهاشمي
انا انسان .. فعالية لعرض مواهب متلازمة داون تلقى نجاحا كبيرا في منارة عدن