نيويورك تايمز: ملايين الأمريكيين الذين لم يعجبهم ترامب فى 2016 راضون عنه الآن
الامناء نت / متابعات :

وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من أن ترامب لا يبدو من نوعية المرشحين الذين يركزون على توسيع قاعدة شعبيته، إلا أنه ربما فعل ذلك على أية حال. فنسبة الأمريكيين الذين يقولون إنهم لديهم آراء محابية لترامب قد زادت بشكل كبير منذ انتخابات 2016. وعلى مدار الأشهر القليلة الماضية، أظهرت بعض استطلاعات الرأى العام التى تتسم بدقة، أن معدل الرضا عن أداء الرئيس، وهو مقياس يختلف عن شعبية الرئيس الشخصية، قد زادت لتصل إلى أعلى مستوى فى فترته الرئاسية.

   

 

ولا تعنى هذه الزيادة فى دعم ترامب منذ 2016 واحتمال استمرار معدل الزيادة أنه الأوفر حظا للفوز فى الانتخابات القادمة، فمعدل الرضا عن أدائه لا يزال أقل من 50%، ولم يتجاوزها أبدا. إلا أن هذا الارتفاع يحمل مؤشرات مهمة حول الكيفية التى ينظر بها إلى احتمالات إعادة انتخابه.

 

فالبعض ينظر لانتخابات 2020 من خلال الانتخابات الماضية، ويشير إلى أن الديمقراطيين كانوا على وشك الفوز، ومن ثم فإن أى تغيير من خلال طرح مرشح أفضل وارتفاع نسبة إقبال السود وما إلى ذلك يمكن أن يكون كافيا لفوزهم فى الانتخابات. وتفترض تلك الطريقة فى التفكير أن دعم الرئيس يظل دون تغيير، ومن ثم لن يكون لها تأثير كبير على مواكبة الإقبال أو الدعم الذى يحظى به الديقراطيون مقارنة بانتخابات 2016.

 

لكن الصحيفة تشير إلى أن الوضع الذى كان فى الانتخابات السابقة لم يعد قائما الآن، فملايين الأمريكيين الذين لم يعجبهم ترامب قبل أربع سنوات، أصبح يحبونه الآن. وبشكل عام زادت شعبيته الشخصية حوالى 10% بين الناخبين المسجلين منذ يوم الانتخاب فى عام 2016، لتصل إلى 44% بعد أن كانت 34%، بحسب إحدى التقديرات.

متعلقات
ناطق الانتقالي: المجلس شكل فريقه التفاوضي وحوار جدة سيضع النقاط على الحروف
بن بريك:هذا هو الفرق بيننا وبين الإصلاح
ري أكثر من عشرين الف فدان بدلتا أبين لموسم الخريف لهذا العام
اجتماع بوزارة النقل برئاسة القفيش يناقش آليات الانضباط والحضور لمرافقها
مليشيا الحوثي تعتقل الفنان الصعدي في عمران