د. يحيى شائف الشعيبي
حوار الفاخر يُغضب الشرعية في حوار جدة

يحكى أن رجلا من الناس ذهب إلى محامٍ وطلب منه أن يترافع له في قضية ضد أحد غرمائه، وبعد شهر فقط أبلغ المحامي موكله بفوزه في القضية على غريمه، فغضب الرجل غضبا شديدا ،أثار استغراب المحامي وجعله  يعتقد بأن موكله يريد أن يتنصل من دفع تكاليف المحاماة وجائزة الفوز السريع، وعندما سأل المحامي موكله عن سبب غضبه من نجاح القضية كانت الإجابة صادمة حين قال له: لقد وكلتك ليس من أجل أن تنصفني بهذه السرعة، ولكن من أجل أن تجعل غريمي يعرف بقدري وقيمتي وبأنني قادر على استدراجه إلى قضية طويلة الأمد حتى ولو ?خسر القضية كلها.

   هذه القصة الغريبة تذكرني باستنجاد الشرعية بالمقاومة الجنوبية لإعادة اعتبارها مما لحق بها جراء أسر الحوثيين لثلاثة ألوية من ?لويتها في شمال الشمال، إذ  سرعان ما لبت المقاومة الجنوبية استغاثة الشرعية بها، ولم تكتفِ بأسر ثلاثة الوية حوثية، بل قامت بإسقاط مدينة الفاخر الاستراتيجية في شمال الضالع بأكملها .

 وحال وصول الخبر إلى وفد الشرعية في حوار جدة غضبوا غضبا شديدا مما قامت به المقاومة الجنوبية وعندما سألهم التحالف عن ردة فعلهم الغريبة، قالوا: لم نقصد من استغاثتنا بالمقاومة الجنوبية أن يسقطوا مدينة الفاخر ويأسروا كل ما فيها من قوات حوثية بل قصدنا أن يستدرجوا الحوثيين إلى عدن ويمكنونا من محاصرة الحوثيين فيها .

مقالات أخرى

كيف عرقلت الحكومة تركيب محطة الكهرباء الاماراتية في عدن؟

احمد سعيد كرامة

مغادرة الأشقاء أرض الجنوب أول اختبار لإرادة الجنوبيين

فارس الحسام

إلى أين تتجه البوصلة؟ (2)

د. عيدروس النقيب

المحطة الإماراتية .. من ضحايا شرعية الفساد

احمد سعيد كرامة

ولا باتنتسي يا جُمعة عبدان دهيس

نجيب يابلي