رئيس انتقالي تبن بلحج محمد الوعل لـ"الأمناء": نحذر من الانجرار خلف الشائعات ونطالب بتشكيل لواء عسكري لحماية المدينة
"الأمناء" التقاه / صقر اليافعي:

تحدث رئيس مجلس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية تبن في محافظة لحج الأستاذ/ محمد سالم الوعل في لقاء خاص مع "الأمناء" عن نشاط مجلس المديرية ومدى تفاعل المواطن هناك، حيث وصف الوعل المشهد العام بالمحافظة، بعد أن أشاد بإعلام الانتقالي في تسليط الضوء عن نشاط المجلس بتبن في لحج.

وقال: "المجلس الانتقالي الجنوبي جاء تتويجاً لنضال مستمر منذ سنوات طويلة بهدف توحيد الصف القيادي الجنوبي، وإيجاد حامل سياسي عادل للقضية الجنوبية وهو المجلس الانتقالي مرورا بإعلان بتشكيل قيادات محلية بالمحافظات والمديريات وحتى المراكز".

وأضاف الوعل: "نحن كقيادة محلية في تبن نعمل بحسب توجيهات القيادة المحلية في لحج في كل مهامنا اليومية حسب الخطط المنزلة، وننفذ مهامنا بكل همة ونشاط عبر الإدارات المختصة في المديرية رغم الحالة التي تعانيها، فهي مديرية كبيرة واسعة تمتد من مثلث العند وحتى الرباط، وننفذ خططنا بالنزول من قبلنا باستمرار لكل المراكز والمرافق الحيوية المرتبطة بالمواطن، ونظرا لظروف المديرية، نطالب بتشكيل لواء عسكري لحماية تبن من الناحية الشرقية نظرا لجوارها بأبين".

وتحدث الوعل عن الوضع التنظيمي في مراكز المديرية مشيرا إلى "استكمال إشهارها على مستوى المديرية".

وفيما يتعلق بما قدمه المجلس للمواطنين منذ التأسيس، أردف بالقول: "قدم المجلس خدمات للمديرية  من خلال تلمسه للمواطن من حيث نزوله الميداني، ومعرفة الاختلالات في الجانب التربوي والصحي، وغيرها من الجوانب الخدمية، رغم المصاعب التي تعرقل سير عملنا كميزانية العمل التي لا تكفي بشيء، في ظل الوضع المهمش للمديرية من الناحية الجغرافية والتقسيم الإداري لها خاصة، ولدينا فئة شابة بحاجة الى استيعاب أكثر وتوظيف، منتظرين التوظيف إن وجد لتلك المديرية الكبيرة، فالمواطن يتطلع من استعادة دولته الجنوبية الحصول على حقوقه".

أما عن الأنشطة والفعاليات التي يقوم بها المجلس بتبن فأكد الوعل بأنها جملة من الأنشطة وخطة عمل ونزول إلى المراكز تسير بحسب الخطة المعدة بالإضافة إلى تأهيل رؤساء المراكز، وجلسات بين أوساط المواطنين وعمل الندوات لتوضيح وتفسير ماهية اتفاق الرياض وأهميته للقضية الجنوبية للدفع بها إقليما ودوليا وهناك أنشطة مرتبطة بالمواطن مباشرة وتلمس وضعه وإيصالها للجهات المختصة".

وعن العلاقات التي تربط قيادة المجلس الانتقالي بسلطات المديرية والأمنية أوضح الوعل بأنها "جيدة جدا"، ويجمعهم هم واحد هو خدمة المديرية والرفع من وتيرة العمل بها، وهنا نزول من قبلنا ونشارك في حلول القضايا إن وجدت بالمديرية، وعن الاختلالات إن وجدت فالمجلس بمديرية تبن يكثف جهوده ويحاول مساعدة السلطات حسب خططنا بكل شفافية ورغم القصور والقضايا في الجانب التعليمي والصحي والأراضي للبحث عن حلول لها، كما أشرنا إلى موضوع الجانب الأمني فالمديرية بحاجة إلى تشكيل لواء عسكري واستيعاب الشباب لأجل أن يرابطوا في الجهة الشرقية منها لحمايتها من ناحية أبين".

وجدد الرئيس الوعل مطمئنا في حديثه عما قدم وعن المستقبل العملي في المديرية بأن "تحل الأمور وتنفرج الأزمات وتكثف الجهود العملية بتعاون أعضاء الهيئة التنفيذية والقيادة المحلية تبن وتعاون القيادة المحلية بلحج ننجز عملنا.. ونواجه الصعوبات بالعمل الجماعي المشترك لما تربط المديرية بالمحافظة من علاقة ممتازة تسير بحسب توجيهاتنا ونزولنا المستمر وتذليل الصعوبات".

وفي ختام الحوار وجه الرئيس الوعل كلمته الى القيادة العامة للمجلس الانتقالي الحامل الوحيد للقضية الجنوبية بـ"الصمود جنبا الى جنب مع التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في مواجهة كل المؤامرات وأننا على يقين باستعادة دولتنا".

وخاطب أبناء الجنوب بالقول "على المواطن الجنوبي ان يثق بقيادته وان لا ينجر خلف الشائعات والدعايات المغرضة والمؤامرات التي تحيك ضد قضيتنا المصيرية، وان يكون على يقين بقيادته الرشيدة بقيادة الرئيس اللواء عيدروس الزبيدي، وعلينا التكاتف ورص الصفوف ونرحب بكل جنوبي بالوطن للجميع ونتجاوز الماضي وسلبياته وننظر للمستقبل نظرة ثاقبة يسودها التلاحم الوطني من اجل بناء الدولة التي ينشدها شعب الجنوب".

متعلقات
مليشيات الحوثي تستغل كورونا بعمليات التجنيد الاجباري في الحديدة
غريفيث يسعى لانهاء الحرب باسقاط المرجعيات وتثبيت الامر الواقع في اليمن
طيران الإمارات تعلن إعادة المواطنين العالقين بالخارج مجانا الأسبوع المقبل
رئيس هيئة الادعاء في جريمة اغتيال الحمادي : هناك شخصيات طلبنا استدعاءهم وامتنعت النيابة أبرزهم ضياء الحق الأهدل وعدنان رزيق
رئيس هيئة الادعاء في جريمة اغتيال الشهيد الحمادي يكشف تفاصيل ومخالفات خطيرة قامت بها النيابة العامة لدفن الجريمة وتسجيلها ضد مجهول